كيف يمكنك الحصول على تقدير مرتفع ؟

أيها الطلاب ... أيتها الطالبات...كيف يمكنك الحصول على تقدير مرتفع  ؟ ! ! !           مع اقتراب موعد الاختبارات النهائية ، يظن كثير من الطلاب والطالبات أن الوقت قد فات ، ولا يمكن تحصيل واستيعاب المواد كلها في هذه الأيام القليلة قبل بداية الاختبارات.         يجدر بنا أن نشيد – ابتداء – بالطالب المجد والطالبة المجتهدة ، كل منهما يبذل قصارى جهده طوال الفصل الدراسي للظفر بأعلى التقديرات في المواد ، لكن كما يقول العلماء: (ما لا يدرك كله لا يترك جله) أي: ما لا تستطيع أن تحققه أو تنجزه كاملا ، فلا تترك معظمه بل يمكنك استدراك بعض ما فاتك ، فما زالت الفرصة سانحة أمام الجميع لكي يحقق تقديرا مرتفعا – إن أراد – في المواد كلها – بمشيئة الرحمن - .       والسؤال الذي يشغل تفكير الطلاب والطالبات جميعا هو:كيف يمكن الحصول على تقدير مرتفع مع ضيق الوقت ؟ ! ! !الخطوة الأولى: ينبغي على الطالب والطالبة قراءة المقرر الموجود في توصيف كل مادة قراءة كاملة متأنية ، والمقصد من ذلك أمران:الأول: أن تكون قد قرأت المعلومات كلها التي وردت في المقرر ، ولو مرة واحدة ، فربما أتى سؤال في جزء ما ، وقد قرأته من قبل فتتمكن من الإجابة عليه في الاختبار الثاني: إن ذاكرت مباشرة بدون هذه القراءة ، فإنك - غالبا – لن تستطيع تحصيل المعلومات كلها ، وستذاكر بعضها دون البعض ، كما أنه توجد بعض المعلومات التي لم تكن قد قرأتها من قبل ؛ لانشغالك بمذاكرة ما تراه مهما من وجهة نظرك أنت ، ويأتي السؤال فيها فلا تعرف الإجابة عنهالخطوة الثانية: يجب أن تحفظ الأعلام التي ورد ذكرها في المقرر ومن الأمثلة على ذلك في الاختبارات: أول الأنبياء ..... 1) آدم  2) نوح   3) إبراهيم   4) داودالخطوة الثالثة: ينبغي حفظ الأحكام الواردة في المقرر بعناية سواء أكانت شرعية كالواجب والمندوب ... ، أو لغوية كواجب الحذف أو التقديم أو التأخير ... ومن الأمثلة على ذلك في الاختبارات: حكم الهدية ... 1) واجب  2) مكروه  3) مستحب   4) حراميجب كسر همزة (إن) بعد حيث  )الخطوة الرابعة: يجب حفظ الأرقام الموجودة في المقرر جيدا ؛ لأنها غالبا ما تكون محلا للأسئلة في الاختبارات النهائية ومن الأمثلة على ذلك في الاختبارات:نصاب الفضة في الزكاة 595 جراما  )الخطوة الخامسة: ينبغي حفظ التعريفات اللغوية ، والاصطلاحية جيدا ومن الأمثلة على ذلك في الاختبارات:المجتمع لغة: ضم الأشياء المتفقة بعضها إلى بعض  )العقيدة اصطلاحا: ما يعقد عليه الإنسان قلبه عقدا جازما لا يتطرق إليه الشك (  )الخطوة السادسة: يجب الاعتناء بالأدلة ، وربطها بالسياق الذي وردت فيه حتى يمكن تذكر الدليل عند الاختبار ومن الأمثلة على ذلك في الاختبارات: قوله – تعالى – (أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ) دليل على شرط الإخلاص من شروط: لا إله إلا الله (  ) هذه رسالتي إلى أعزائي الطلاب والطالبات جميعا راجيا من الله – سبحانه – أن يوفق الجميع لكل خير ، فلكل مجتهد نصيب ، ولن يضيع الله أجر من أتقن عمله.