كلمة ترحيبية

فضل العلم والعلماء:
العلم.. أجلُ الفضائل، وأشرف المزايا، وأعز ما يتحلى به الانسان، فهو أساس الحضارة، ومصدر أمجاد الأمم، وعنوان سموها وتفوقها في الحياة، ورائدها إلى السعادة الأبدية، وشرف الدارين .
والعلماء.. هم ورثة الأنبياء، وخزَّان العلم، ودعاة الحق، وأنصار الدين، يهدون الناس إلى معرفة الله وطاعته، ويوجهونهم وجهة الخير والصلاح .
من أجل ذلك تظافرت الايات والأخبار على تكريم العلم والعلماء، والإشادة بمقامهما الرفيع .
قال تعالى: "قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون" الزمر/9 .
وقال تعالى: "يرفع الله الذين امنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات" المجادلة/11 .
وقال تعالى: "إنما يخشى الله من عباده العلماءُ" فاطر/ .

آخر المقالات

عندما تتغير المفاهيم ( مجلة كليات البنات )

preview photo

حينما تختلف مفاهيم الناس بناءاً على بيئاتهم ومعاريفهم يسمون الأشياء بغير حقيقتهم 

...

الأبحاث العلمية

جديد الصور

جديد الفيديوهات

preview video